Loading...

كيف الناس تحبك 2018 كيف تجعل الناس تحبك بجنون من اول نظره

Loading...

كيف الناس تحبك 2018 كيف تجعل الناس تحبك بجنون من اول نظره كيف تجعل الناس تحبك من اول نظره كتاب كيف تجعل الناس تحبك في 90 ثانية كيف تجعل الناس تحبك بالقران لكم مجانا لتستمعو و تستفيدو منها احبتي الاوفياء كيف تجعل الناس يهابونك كيف تجعل الناس تحبك ابراهيم الفقي لا تنسو مشاركة دعاء يجعل كل الناس تحبك مع اصدقائكم ليستفيدو ايضا منها كيف اجعل الناس تحبني في 90 ثانية

كيف الناس تحبك

عبارات يمكن استخدامها

– يمكنك تحقيق ذلك؛ تعتبر هذه الجملة ملهمة ويمكن أن تحقّق فرقاً بين النجاح والفشل؛ حيث تساعد هذه الكلمة في تشجيع الفرد، ويعتبر الشخص الذي يساعد في إلهام الآخرين محبوباً بشدة.
– شكراً؛ حيث يفضل جميع الناس أن يتم تقديرهم من قبل الآخرين، وتزيد هذه الكلمات عادة من شعور الفرد بالتقدير، وإظهار قيمة جهوده.
– تبدو جميلاً أو مذهلاً أو مرتاح البال؛ تعتبر هذه الكلمات من المجاملات التي تساهم في نشر حسن نية الفرد، ويجب التفوّه بهذه الكلمات عندما يعنيها الفرد، وليس من أجل مجاملة الفرد الآخر فقط.

إظهار السعادة والاسترخاء

يمكن أن يصبح الفرد محبوباً من خلال إظهار المتعة والاسترخاء عند التواجد بين الآخرين، وإخفاء الشعور بالانزعاج، أو التوتر، أو العصبيّة، ويمكن من خلال هذه الطريقة جذب الآخرين للتواجد مع الفرد من خلال إظهار راحة البال والسعادة أمامهم.

التحدّث بإيجابية

يفضّل العديد من الناس التحدّث عن الأمور الإيجابيّة وليس السلبية؛ لأنّهم يفضلون عادة السعادة على الحزن، ولهذا السبب يفضّل الابتعاد عن التشاؤم والسلبية والشكوى عند الحديث مع الآخرين، ومحاولة التحدّث بمواضيع مسلّية وإيجابية، ويمكن أيضاً التحدّث عن الأمور المحببّة لدى الشخص وإظهار الحماس عند الحديث عنها، والابتعاد عن التحدّث عن أمور السياسة والدين عند لقاء الشخص لأول مرة، وعرض المواضيع المملة أو السّلبية من خلال الحديث عنها بطريقة فكاهيّة، وعرض القصة بصورة مثيرة ورائعة، ويمكن كذلك محاولة تطوير حس الفكاهة.

امتلاك حس الفكاهة

يمكن للفرد أن يصبح محبوباً في حال تحلّيه بالتصرّفات المضحكة، مع التأكد من الابتعاد عن التصرفات الحمقاء، ويعد امتلاك الفرد القدرة على إضحاك الناس أمراً غير سهل، إلا أنّها تعد من الأمور التي تجعل الفرد محبوباً بين الناس، ويمكن القيام بالتصرفات المضحكة من خلال إلقاء النكات والمزاح المقبول دون المبالغة في ذلك.

التحلّي بالصدق

يعتبر الصدق وقول الحقيقة من الأمور التي يقدّرها الجميع، وعادة تبتعد الناس عن الشخص الكاذب؛ بسبب عدم القدرة على مصاحبته أو الوثوق به مرة أخرى، كما يمكن التحلّي باللباقة عند الحديث مع الناس؛ ليصبح الفرد محبوباً بينهم.

إظهار الاهتمام بالآخرين

تعتبر هذه الطريقة أبسط طريقة يمكن من خلالها أن يصبح الفرد محبوباً من قبل الناس؛ لذلك ينصح بالتوقف عن وضع النفس في المقدمة، بل يمكن الاهتمام بالآخرين من خلال تقديم المساعدة في حال حاجتهم لها، وتساعد هذه الطريقة في زيادة حب الآخرين للفرد.

الاستماع للآخرين

يمكن زيادة حب الناس للفرد وخاصةً خلال المحادثات من خلال زيادة استعداد الفرد للاستماع للآخرين؛ حيث تزيد هذه الطريقة من رغبة الآخرين في التحدّث مع الفرد أكثر، ويُعتبر هذا الأمر مجاملة بسيطة يقدّرها الآخرون عادة.

كيف تجعل الناس تحبك

تعامل مع الناس باحترام وتهذيب

فأكثر الأمور التي تجذب الناس لبعضهم البعض، هو أسلوب المعاملة الجيدة، فيجب أن يكون أسلوباً رقيقاً ومنمقاً، وخالياً من العيوب، فابتعد عن المجاملات التي لا تصلح في الكثير من الأوقات، وحاول أن تكون إنسان خاليا من العيوب في نظر الآخرين، وحدثهم باحترام وتهذيب، وحاول أن تكون على قدر كبير من الراحة أثناء التعامل مع الأشخاص المحيطين بك، فكثرة التملق أو المجاملة أو الشدة في المعاملة قد تنفر الآخرين منك، وتجعلهم يشعرون أنك شخص مصطنع وتصرفاتك كلّها غير حقيقية.

جامل الآخرين في مناسباتهم السعيدة والحزينة

وهذه من أخلاق المسلم الحنيفة، التي يجب أن يتبعها الأفراد، فالذهاب مع الأشخاص، والاستمتاع معهم في لحظاتهم السعيدة ومواساتهم وقت الحزن من أكثر الأمور التي تعمق العلاقات، وتجعلك في نظر الناس شخصا يستحق المحبة والاحترام، ولو أنك نظرت عن كثب لحقيقة كون الأشخاص يفضلون الشخص الذي يجاملهم في حياتهم لوجدتها أهم صفة ينظر إليها الناس.

أخفض صوتك وابتسم ابتسامة خفيفة

فالابتسامة من أهم مفاتيح القلوب التي يجب على الإنسان أن يتحلى بها، وقد أخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم أن الابتسامة في وجه المسلم صدقة، من الممكن أن تدخلك جنان الرحمن، فما بالك بقلوب العباد، فهي لديها القدرة القوية على السيطرة على المشاعر، وتساعدك على اكتساب القلوب، والشعور بالراحة والإيجابية في ظل الظروف العصيبة التي نعيشها في أوطاننا العربي بشكل ملفت.

تجنب الألفاظ البذيئة

فالألفاظ الطيبة هي التي تجذب الآخرين لك، وتحببهم في سلوكك وتهذيبك، أما الشخص الذي اعتاد التلفظ بألفاظ بذيئة فهذا لديه مشكلة حقيقية تتعلق بالتربية التي تلقاها في المدرسة أو في المنزل، وهذه الشخصية غير محببة على الإطلاق، ويفضل الأشخاص بصفة عامة الابتعاد عنها تجنبا لألفاظهم، وقد يرى البعض أن هذه الألفاظ حرية شخصية، وإن نظرت إلى هذه الفئة لوجدتها قليلة جداً مقارنة بالأشخاص الذين يفضلون تجنب مثل هذه الشخصية والابتعاد عنها بشكل كامل.

لا تكثر الجدال في المواضيع العقيمة

فأكثر المواضيع التي تفقدنا محبة الآخرين، هي الصراعات التي تجلبها النقاشات حول المواضيع العقيمة التي لا يمكن لأي شخص منهم أن يقتنع برأي الآخر، فتجد أن هذه النقاشات أغلبها تصل إلى طريق مسدود، بل وانقطاع كامل في العلاقات، وهذا ليس أمرا بسيطا إذا ما قارنته بالأشخاص الذين من الممكن أن تخسرهم لأسباب تافهة، ومن أهم هذه الأسباب الأوضاع السياسية والتحزب لفئة معينة، فهذه المواضيع من الممكن أن تخسرنا أعز الناس من حولنا.

لا تتحدث عن أحد بالسوء في غيابه

فالشخص الذي تتحدث عنه قد لا يدري بما تقوله، ولكن نظرة الشخص الذي تتحدث أمامه عن زميل آخر، أو صديق وما إلى ذلك قد تجعله يتجنبك، ويأخذ فكرة سيئة عنك، والحقيقة أن هذا أمر طبيعي، نظراً لخوفه من الحديث الذي قد يصدر عنه لأحد من الأصدقاء، ونقل الكلام والحديث عن الآخرين في غيابهم من أكثر الأمور التي تؤدي إلى توتر العلاقات، والتوقف عن التفكير في الصداقة أو الأخوة وغيرها، وتبدأ العداوة تأخذ مكانها في القلوب، ولتكون محبوبا بين الناس اترك هذه الصفة لأصحابها، وحاول ألا تجاريها مهما سمعت، ومهما كلف الأمر.

التمس العذر للآخرين

فلا تبدأ بإطلاق الحكم على الآخرين بدون أن تستمع إلى المبرر الذي سيضعه، فمن الممكن أن يكون مبرره قوياً، وقد يصيبك ذلك بالإحباط إن أصدرت حكما خاطئا على صديق أو حبيب مثلا، ولتجنب هذا الأمر انتظر قليلا عل المبرر يكون قويا، وبذلك تكون قد ظلمته وظلمت نفسك معه.

أخبر من حولك بصفاتهم الرائعة

فالناس من حولنا يحبون أن يقال عنهم أشياء جميلة في وجودهم وفي غيابهم، فإن أردت أن تكون محبوبا بين الناس، فأحبهم من قلبك، وحاول أن تخبر من حولك عن الصفات الرائعة التي يحملونها في قلوبهم، علَّهم يحبون بعضهم، ويكتسبون معارف جديدة، وهذا أمر قد يكون في صالحك، فسيشعر من حولك أنك تحب الناس، وتحب أن يكون حولك الكثير من الأصدقاء، وهذا أمرٌ جميل وليس فيه عيبٌ على الإطلاق.

تكلم بطلاقة

توقف عن التلعثم، أو اصطناع الثقل في الحديث، وحاول أن تكون صريحاً في حوارك، وأن تخبر من حولك بأشياء حقيقية، واجعل لسانك طلقاً بالكلام الجيد الذي يفضل الجميع سماعه، ولا تتوانى عن هذا الأمر، لأن ذلك قد يزعجك بشكل كامل، ويؤثر على علاقتك بالآخرين.

تمتع بخفة الظل

فالضحك والمزاح من أكثر الأمور التي افتقدناها في حياتنا، وأصبحت اليوم أمراً صعبا ًعلينا، فمن الصعب أن نضحك وهناك من يتعذب حولنا، ولكن تبقى الحاجة ملحة للفرح والسرور، وإن أردت أن يحبك الآخرين فكن مضحكاً، أو على الأقل كن من الذين يضحكون بسهولة، ويتقبلون المزاح دون أي ضيق أو حرج.

تحدث بلطافة ولباقة

فاللباقة من أكثر الصفات التي افتقدناها في حياتنا في الوقت الحالي، ولكي تزيد محبة الناس إليك عليك أن تكون واضحاً في تعاملك معهم، لطيفاً في تصرفاتك، لبقاً في حواراتك، قادراً على كسب قلوب من حولك، وسعيداً بمن يكون بجانبك على الدوام، ولا تقفل الأبواب في وجه من يريد أن يطلب منك مساعدة أو أي أمر آخر، فربما مساعدة واحدة قد تجعلك مقرباً من الناس بشكل كبير، وتقربك ممن يحبوك بشكل أكبر.

استمع بإمعان لحوار الآخرين

فلا تتجاهل من يتحدث أبداً، ولا تتلفت يميناً ويساراً عندما يتحدث الآخرين إليك، وتوقف عن التفكير في الأمور التي تخصك، واستمع بإمعان لكل كلمة تصدر من أفواه الأشخاص المحيطين بك، فهذه الخطوة من علامات الاحترام التي يجب أن تتحلى بها في صفاتك، لتكون في نظرهم شخصاً يستحق الاحترام والتقدير.

طرق تجعل الناس تحبك

الابتعاد عن الفضول

لا يحبّ الناس الأشخاص الذين تكثُر أسئلتهم، ويتدخّلون في خصوصيّات الآخرين، فهم أشخاص غير مريحين.

التعاون مع الآخرين

التعاون مع الآخرين ومشاركتهم، يُشعرُهم بالمحبّة والقرب، لذلك حاول أن تكون متعاوناً مع الآخرين قدر استطاعك، كما عليك أن تبتعد عن إعطاء الأوامر للآخرين؛ فهو سلوك منفّر.

الابتعاد عن التكلف بالكلام والتصرف

الناس يحبّون الشخصيّة العفويّة الطبيعيّة، والمتّزنة في الوقت ذاته، والبعيدة عن التكلّف والتصنّع في التصرّفات والكلام، فكلّما كنت عفويّاً، وطيّباً، دخلت قلوب الناس أكثر.

الوضوح في التعامل

الشخص الغامض في تصرّفاته وكلامه، لا يستطيع الناس التعامل معه، ويخافون من ردّات أفعاله التي لا يتوقّعونها أحياناً، لذلك حاول أن تكون واضحاً بكلماتك، وتصرّفاتك، وابتعد عن الظهور بأكثر من وجه؛ لأنّ ذلك يؤدّي إلى نفور الناس منك.

التقليل من المزاح

يحبّ الناس الشخص الضحوك، والذي يتمتّع بخفّة الظل، لكن ليس بكثرة؛ لأنّ كثرته تقلّل قدرك أمامهم، كما أنّ المزاح ليس مقبولاً عند كلّ الناس؛ فقد يفهمه البعض بصورة خاطئة، وعليك أيضاً اختيار الوقت المناسب للمزاح، فليست كلّ الأوقات مناسبة لذلك.

التركيز على الأشياء الجميلة

في كلّ شخص إيجابيّات وسلبيّات، فليس هناك شخص كامل، لذا حاول أن تركّز على ذكر مزايا الشخص، وتجنُّبِ إحراجه، بذكر عيوبه أمام الناس، أو بمعاملته بطريقة غير لبقة، فذلك أحد الأساليب التي تنفّر الأشخاص وتبعدهم عنك.

الابتسام

كما قال الرسول -صلّى الله عليه وسلّم-: (تبسّمك في وجه أخيك صدقة) [صحيح الترمذي]، فهذا الحديث يدلّ على أهمّية الابتسامة الصادقة، والوجه البشوش، فذلك يؤثّر تأثيراً إيجابيّاً على قلوب الناس، الأمر الذي يؤدّي إلى ارتياحهم أثناء تعاملهم معك.

انتقاء الكلمات

كلّ مصطلح وكلمة تقولها، قد تكون محسوبة عليك، وقد يفهمها الآخرون بطريقة مختلفة، لذلك اختر أجمل الكلمات، وابتعد عن الكلام المؤذي والجارح، كما عليك اختيار المواضيع المحبّبة للناس أثناء جلوسك معهم، والابتعاد عن المواضيع المملّة المتداوَلة بشكل مستمر، إضافة إلى ضرورة إظهار ثقافتك لهم، وأسلوبك الجميل في الكلام.

الإصغاء

عند مقاطعة الأشخاص أثناء حديثهم تتشتّت أفكارهم، فيشعرون بالحرج، لذا فإنّ الأشخاص الذين يتقنون فنّ الإصغاء يكسبون محبّة الآخرين لهم، فعند سماعك للناس بطريقة صادقة، تُشعِرُهم بالاحترام والثقة بالنفس، وبضرورة سماع كلامهم، الأمر الذي يؤدّي إلى شعورهم بالراحة عند حديثهم معك، وبالتالي التقرّب منك، وتكوين العلاقات معك.

محبة الآخرين

نُقابل في الحياة أناساً من مختلف الشخصيّات، فيتأقلم بعضنا سريعاً معهم، والبعض الآخر يأخذ وقتاً طويلاً لذلك، وهناك من لديه القدرة على تكوين الصداقات من اللقاء الأوّل، وكسب محبّة الآخرين بسهولة، ويتميّز هؤلاء بامتلاكهم صفات تُحبّب الآخرين بهم، وبالإمكان الوصول إلى محبّة الناس باتّباع طرق معيّنة، وهنا في هذا المقال سنتعرّف إلى هذه الطرق بالتفصيل.

كيفية جعل شخص يحبك

نصائح لجعل الشخص محبوباً

احترام الخصوصية: يجب أن يكون أساس الحب قائماً على الاحترام، وخاصة احترام الخصوصية، ويكون ذلك في إعطاء الطرف الآخر مساحة خاصة، وعدم التدخّل بشؤونه، بالإضافة إلى عدم الاقتراب منه إذا كان غير مستعداً، حيث يعدّ هذا انتهاكاً للحدود، وتدخّل في الخصوصيّة
الصدق: يزيد التحلي بالصدق من فرص الحب، وقول الحقيقة دائماً بغضّ النظر سواء كانت هذه الحقيقة مريحة أم لا.
الاهتمام: يؤدي الاهتمام بشخصٍ ما إلى جذب انتباهه ومشاعره، حيث يعدّ القاعدة الأساسية للحصول على الحب، ومن دونه لا يشعر الطرف الآخر بالمحبة وبتبادل المشاعر.

تقديم المجاملات

إنّ مجاملة الآخرين ومبادلتهم عبارات جميلة ولطيفة تشعرهم بالرضا عن أنفسهم تعدّ من الخيارات السهلة للحصول على محبتهم، فالقيام بأمور لطيفة لمبادلتهم المشاعر الجميلة، إلى جانب إشباع رغبة الطرف الآخر بالرضا عن نفسه، يزيد من احتمالية تبادل المحبة والاهتمام.

البوح بالمشاعر

عندما يقوم شخص ما بالبوح بمشاعره، والاعتراف بمشاعر الحب للطرف الآخر، فإنّ هذا سيؤدي إلى زيادة محبة الطرف الآخر له، ومن الممكن البوح بالمشاعر عن طريق كتابة بعض الملاحظات، والعبارات التي تظهر الحب، ثمّ إرسالها بطريقة مناسبة إليه.

تمضية وقت مشترك

إنّ قضاء الوقت مع المحب يؤدي إلى زيادة الحب، ورفع المعنويات، ولهذا فمن الممكن قضاء الوقت في الطبيعة الخلابة، أو التنزه، أو الذهاب إلى الشاطئ، أو التمتّع بكلّ ما هو جميل،[١] ومحاولة الإصغاء له، إذ يعدّ الإصغاء مهماً جداً في جعل الطرف الآخر محباً، فهو يعزّز التواصل والتفاهم، لذا يحرص على الاستماع الجيد لحديث المحب حتى ينهي كلّ كلامه، وعدم تجاهل أي شيء يقوله.

كيف أجعل الناس تعشقني

منحهم المزيد من الوقت

وفقاً لنظريّة تأثير التعرّض البسيط في علم النفس، فإنّ الأشخاص يظهرون ميلاً أكثر نحو الأمور المألوفة، ويتطلّب ذلك بالضرورة إظهار الإعجاب بالشخص الذي يقضون معه الوقت بشكل أكبر، حيث تشير الدراسات إلى زيادة الاحتماليّة في تكوين الصداقات بين الطلاب الذين يعيشون في نفس السكن الطلّابي مقارنة بغيرهم ممّن يسكنون بعيداً عن بعضهم، ويعود ذلك لقضاء هؤلاء الأشخاص الوقت مقابل بعضهم لفترة أطول، ومجابهة مواقف حياتيّة مع بعضهم بصورة أكبر، ومن هنا يُشار إلى أنّ محاولة منح الآخرين المزيد من الوقت الخاص، أو العمل على التشارك بأنشطة معينة بشكل روتينيّ من شأنه المساهمة في الحصول على اهتمام الآخرين.

الوديّة

تُشير النظريّات النفسيّة لكون الأشخاص يميلون لمنح ثقتهم للشخص الذي يمتلك طابعاً وديّاً ويمتلك كفاءة عالية، لذا فمن المستحسن العمل على التصرّف بشكل ودّي وغير تنافسيّ عند مقابلة الآخرين، إلى جانب محاولة إظهار الكفاءة التي يتمتّع بها الشخص، وذلك لكسب ثقة واحترام الآخرين وإعجابهم.

إظهار الحماس

يُساعد إظهار الحماس عند مقابلة الآخرين على الحصول على حبّهم وإعجابهم بشكل أكبر، ويعود ذلك لمبدأ عكس الإنسان لسلوك من حوله، فإظهار الحماس عند مقابلة شخص ما سيعمل على جعله يعكس هذا الحماس بنفس الطريقة وبشكل عفويّ وطبيعيّ.

الاستماع الجيّد

يُعدّ الاستماع الجيّد للآخرين من مهارات التواصل الجيّدة والتي تجذب الناس لهذا الشخص، فمهارات التواصل تستلزم أن يكون الشخص متحدّثاً بالدرجة الأولى، إلى جانب امتلاكه القدرة على الإصغاء بالدرجة الثانية، ويعتبر من يمتلكون هذه المهارة هم المفضّلين بالدّرجة الأولى لدى الآخرين، ومؤهّلين لتولّي المناصب كذلك.

طرح الأسئلة والتحدّث

يميل الناس للانجذاب بشكل أكبر للشخص الذي يقوم بطرح الأسئلة؛ ويعود ذلك للطبيعة البشرية التي تميل لأن يكون كلّ شخص هو المقدّم للمعلومة أو المساعدة، كما لوحظ أنّ الأشخاص الذين يتحدّثون بشكل أكبر يكونون محبوبين لدى الآخرين أكثر، إلى جانب أنّهم يحرصون على ألا يكون حديثهم مزعج وجاف، وإنّما يعتمد على طرح المزيد من التفاصيل بحيث لا يكون المتكلّم غامضاً بالنسبة للشخص المقابل.

ايضا تصفح كيف أكلم فتاة تعجبني

Loading...
Load More In مواضيع عامة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Check Also

كيف تكون متميزا في الدراسة 2018 كيف تكون مميز بين الناس

تعرف على اسهل خطوات كيف تكون متميزا في ...