Loading...

قصص سكس عربي 2018 سكس محارم روايات جنسية مثيرة تجارب جنسية

Loading...

قصص سكس عربي 2018 سكس محارم روايات جنسية مثيرة تجارب جنسية اليكم قصص السكس العربي القويه موجوده هنا احدث قصص سكس عربي و نيك جنس مع لواط و سحاق مكتوبة و ايضا بالفيديو بجودة عالية افضل قصص سكس عربي و سكس محارم و كل انواع السكس و الجنس على اكبر موقع عربي قصص عربي سكسيه كل الجديد و الحصري على موقعكم المحبوب من قصص سكس محارم بكل انواعها أفضل قصص المحارم على الإطلاق اتمنى ان تستمتعو باجمل ما نشرناه لكم اليوم في هذا الموضوع الجديد و الحصري قصص سكس ساخنة جدا مع قصص الجنس كتابات سكس عربي 2018 إقرأ أفضل القصص السكسية العربية ومنها قصص النيك العربي أشعار سكس سكس ساخن بين اخ و اخته و اب و بنته و فتى وامه في جنس محارم نيك الشراميط ونيك المطلقات ونيك الخادمات بقسم قصص السكس المميزة سكس عربي خواطر سكسيه نيك محارم عائلي في اوضاع سكس مثيرة لعشاق النيك العائلي كلام في السكس.

قصص سكس

قصص سكس وقصص نيك وقصص جنسية وقصص جنس سكس المحارم المملوء باللذة الجنسية و حلاوة النيك الرائعة. وقصص نيك الجارات ونيك زملاء العمل…

قصة هند وـحملـها من ابن اختها

هند وـحملـها من ابن اختها
اسمي هند وـعمري 33 سنة وـمتزوـجة منذ 4 سنوـات وـلم اتمكن من الحمل بسبب ضعف زوـجي الجنسي فقرت احمل باي ثمن
وـفي يوـم حطرت ببالي فكرة
اتصلت باختي هناء وـطلبت منها تبعث ابنها سعيد عشان يساعدني بغسيل السجادة
وـصل سعيد وـضيفته قهوـة وـعصير هريسة جهزتها مخصوـص وـنص كيلوـ مكسرات
قال سعيد يلا نغسل السجادة قلـت استريح حتى اجيب لك بيجامه حتى لا تخرب اوـاعيك لما تغسل السجادة دخل سعيد يغير ملابسه وـلحقته خلسة وـسفته وـهوـ يشلح بنطلوـنه وـصرت امص شفايفي من الشهوـة حصوـصا ان ابن اختي سعيد شاب وـسيم وـعريض المنكبين
جبت سطل مي وـحطيت فيه موـاد تنضيف وـبلش يغسل السجادة
وـانا دخلت غرفة النوـم وـلبست قميص نوـم احمر فاقع وـلبست ستيانة حمرا عشان تبرز صدري الابيض الممتلي وـحطيت احمر على شفايفي وـرشيت عطر وـصرت كاني عروـس بليلة الدحلة وـناديت سعيد سعيد تعال شوـي عايزيتك
وـلما شافني صار يمص شفايفة قلـت تعال حبيبي قرب علي بخجل وـتردد قمت سحبته من ايده للسرير وـبسته بوـسه من سفايفه وـفي هاي اللحظة انفعل وـمسكني من رقبتي وـصار يبوـسني بشهوـة وـمتعة وـشلح ملابسة وـشفت زبه وـكان طوـيل وـمنتصب زي الحجر قلبني على السرير وـصار يلحس كسي بسهوـة وـقام وـمسكت زبه وـصرت امصه وـارضع بشهوـة نمت على ضهري وـنام سعيد فوـقي حط راس زبه على كسي ما عرف يدخلـه لانها اوـل مرة بينيك فيها مسكت زبه وـدخلت راسه في كسي وـقلـت يلا دخلـه دخلـه بقوـة وـصار يفوـت وـيطلع شوـي شوـي وـصار يسرع بالتدريج وـااااااوـ شوـ لذيد وـصار يسرع وـحسيت بمتعة وـقلـت يلا نينك اسرع اسرع وـصار يدخلـه بقوـة وـسرعة وـنزلت ميه كسي وـصار زبه يسحل في كسي من كتر السائل وـصار اكتر مروـنة ااااه يعيد زبك يجنن يهبل بحبك حسيته رح يجيب ضهره قال رح يكب قلـت كب في كسي دخل زبك للاخير بدي حليبك في كسي اه اه آآآآه سعيد نيكني
وـبعد شهرين تبين اني حامل وـفرحت جدا وـزوـجي فرح جدا لانه فاكر الوـلد منه
وـضل سعيد ينيكني وـاستمرت العلاقة حتى بعد ما وـلدت وـما قطعت علاقتي الجنسية بابن اختي سعيد الا لما تزوـج سعيد
وـصرت افكر اجيب لابني اخ بس الاقي بديل لسعيد

سكس محارم

سكس مع حماتى لم احظى بالمتعة الكاملة امبارح

اخوـانى وـاخوـاتى

امبارح كان ليلة العيد وـطبعا الكل عارف انوـ بيكوـن موـلد السراير

لاكن انا كان موـلد على الوـاقف مع ان كانوـا ثلاثة بس مكنش فى فرصة انى اعمل مع الثلاثة امبارح

وـهم حماتي وـاخوـات مراتى الاتنين ( نوـنه ،، وـرش )

وـدوـل اختصار اسمائهم لانى مش هينفع اذكر الاسماء وـاضحة

مش هطوـل عليكم

زوـجتى ذهبت لامها كالعادة يوـم وـقفه العيد تفطر معاهم وـبيكوـنوـا كلـهم مجمعين معادا اختهم التى خارج البلاد

وـكنت انا بالبيت افطر مع اخوـاتى وـبعد صلاة العشاء تركت منزلى وـذهبت الى احد اصدقائى وـبعدها على بيت حماتي

بصراحة انا اوـل ما رحت وـشوـفتهم مجميعن كلـهم اانا هجت زى كل مرة فكانت حماتي تجلس ببلكوـنة الشقة وـالباقين فى الصالة

سلمت على الجميع وـدخلت الى البلكوـنة سلمت على حماتي وـبوـستها وـقوـلتلـها كل سنه وـانتى طيبة

وـجبت الكرسى وـقعدت ادامها نحكى سوـا زى كل مرة

وـفى وـسط الحديث فؤجت ان قضيبى يقف سنه سنه طبعا انا لابس جينز وـباين خالص فسكت عن الكلام للحظات فلاحظت حماتي اللى بيحصل فنظرت لى وـقالت يا بنى انت على طوـل كده ضحكت قوـلتلـها هوـ انا مقدرش ابطل كده اساسا

فقامت هى دخلت لاوـضتها علشان هتعمل سوـيت وـاللى كانت هتعملـها مراتى وـهى اصغر بناتها المهم انا كنت جايب هدية لنوـنه قلم روـج لوـنه عجبنى وـهى من هوـاه اللوـان الفاقعة ففرحت بيه وـقالتى ربنا يخليكى لينا

المهم وـانا قاعد فى الصالة مع روـش وـنوـنه وـالعيال سمعنا صوـت حماتي بتنده على نوـنه بتقوـلـها تعالى وـهاتى معاكى بكرة خيط

نوـنه قالتى قوـم يا محمد وـالنبى اديها لمراتك علشان احنا اتهدينا فى تروـيق الشقة انا منتظرت وـلا لحظة كان عندى حب فضوـل اشوـف اللى اللى بيحصل اوـل ما مراتى شفتنى راحت وـخدانى وـطلعت بره فحماتي قالتلـها مالك ما تسبيه قلـتلـها يا ماما ردت عليها حماتي قالتلـها ابعتى محمد وـخليكى بره قلـتلـها حاضر

دخلت على حماتي كانت خالصوـ السوـيت وـكان فاضل انها تعمل وـشها المهم حماتي كانت جالسة على سريرها وـقعدت انا جنبها وـقوـلتلـها انا حاسس ان بنتك حاسة باللى احنا بنعملـه قالتى عادى وـلوـ عرفت يعنى وـلا يهمك المهم حماتي وـقفت على حيلـها وـقفلت الباب وـجابت اشارب وـكممت بيه نفسها علشان صوـتها المهم قبل ما تتكم قالتى انا عايزة على السريع يعنى جبهم من الاخر فى ظرف خمس دقايق علشان محدش يحس وـعلى فكرة انت المرة دى هتحطه بين فخادى بس لان انا عندى التهابات من جوـه وـمش عيزاها تتنقل لحد فيهم

وـقوـلتها وـليه بقى انتى عارفة انى بحب اجيبهم فيكى قالتى ساعة ما يقربوـا ابقى دخلـه من وـرا وـنزلـهم ماشى

بدات انى اخلع بنطلوـنى بس مش خالص وـهوـ الكلوـت وـهى وـقفقت على حيلـها وـضمت رجليها على بعض بحيث انى احطه بين فخادك اكنه جوـاها طبعا كنت انا حاطت عليه سائل استحمام اللى معروـف باسم شاوـر علشان مفيش حاجة تساعد على الاحتكاك

وـقعدت حطه وـاطلعه بين فخادك وـلمدة خمس دقايق كانوـا قربوـا من النزوـل فقوـلتلـها راحت سندى بيدها على السرير وـرفعت مؤخرتها الكبيرة ليا وـانا بدات ادخلـه سنه سنه لحد ما دخل طربوـشه وـبدت فى كبهم جوـاها

طلعته وـهى نوـلتى قماشة مسحته وـلبست وـخرجت من الاوـضة وـلا اكننا فى حاجة حصلت

اكملكم بعدين اللى حصل بره

افلام سكس

روايات جنسية

سكس مع اخت صاحبي

اقوـم بوـصف بيتى وـعائلتى اكتفى بنفسى انا محمد 15 سنة وـباقى لى شهرين وـاتم 16 المهم نعيش باحدى المحافظات فى منطقة اعلى من المتوـسط وـانا منذ ان بلغت وـانا اعشق الجنس بدرجة لا تصدق وـاى امراة اقابلـها اتمنى لوـ امارس معها اى وـع من انوـاع الجنس لكى اشبع لـهفتى وـيبدا مشوـارى مع الجنس هنا حيث كنت مشهوـرا فى المنطقة اتى اقوـم باصلاح بعض اعطال الكمبيوـتر الصغيرة كتنزيل وـيندوـز تغير الكروـت …. ففى احد الايام كنت وـاقفا فى شرفة منزلى وـاذا بصديقى من الشرفة المقابلة يدعى محمد ايضا يقوـل لى محمد محمد فنظرت لـه قال لى اريدك تنزلى سخة وـيندوـز لجهازى
قلـت لة ليس اليوـم فقال لا الان علشان خطرى قلـت ليه قالى اريده فى شيئ مهم قلـت لـه حاضر فذهب لارتد ملابسى وـكان محمد فى مثل سنى لكن اصغر منى بالمدرسة لانه عاد احد السنين وـكانت لـه اخت كنت احلم ان اكوـن خادمها فى اى وـقت
المهم ارتديت ملابسى وـحمل علبه الاسطوـانات وـنزلت كان بيتهم يبعد عنا بحوـالى 7 متر فرق بين العمارتين فقط فصعدت وـضغطت الجرس فاذا بصوـت كاد يغمى على حين سمعتة قال (من) عرفت ان اخته موـجوـده قلـت لـها انا محمد ففتحت لى الباب وـياليتها لم تفتحه فرايت امامى كتلة من اللبن الصافى متجمع بها وـكانت ترتدى بدى وـعليه جاكيت بيجامه فكانت بيزازها تكاد تمزق البدى لتتدلى منه وـكانت ترتدى بنطوـلوـن البيجامه وـالذى كاد يتمزق ايضا من كبر طيزها المهم سمحتلى بالدخوـل فسلمت عليها وـدخلت فادخلتنى غرفة الضيوـف وـجاء صديقى محمد سلم على وـجلس يمزح معى ثم ذهبنا لجهاز الكمبيوـتر فبدات بتنزيل الوـيندوـز وـبعد فترة جائت اخته وـالتى تدعى رانيا قالت لـه شيئ فقال لـه حاضر ثم جاء لى وـقال استاذنك بروـح مشوـار مهم وـبرجع قلـت لـه لا تتاخر وـهذه حجه لانى كنت معروـف انى اكثر الناس احتراما بالمنطقة فضحك وـقال لى لا تقلق رانيا كاختك فضحكت هى وـقالت ايه يا محمد انت بتتكسف فتبسمت وـنزل محمد صديقى بعد ان نزل جلست رانيا خلفى وـفجاه قالت اوـوـوـوـوـف الجوـ كتير حر اليوـم مع العلم اننا كنا فى عز الشتا وـالجوـ كان بارد جدا وـقامت بخلع الجاكيت وـبقيت بالبدى فاستطعت ان اخطف نظر بزها من جانب ابطها ثم فعدت لكى اتابع الوـيندوـز فوـجدته انتهى فاخذت الاسطوـانه وـطلبت منها اسطوـانه التعريف قالت لا اعرف مكانها فقلـت لـه اخوـك يبقى يعرف الكروـت قالت اوـك فهممت على الرحيل فنادتنى قالت اجلس لحظة قلـت لـها فى شيئ اخر قالت نعم هناك ملف لا يفتح بالجهاز وـانا محتاجاه جدا فقلـت لـه اين الملف ؟؟ فقامت وـتوـجهت نحوـى وـوـقف خلفى وـامسكت بالماوـس تمنين ان تبقى فى هذا الوـضع لمدة سنة فشعرت بان بزازها الكبيرين يرتطمان برقبتى من الخلف فتعمدت ان ارجع اكثر وـاكثر حتى قاطعتنى هاهوـ الملف قلـت لـه ماذا به فمدت يدها للماوـس مره اخرى وـهذه المره شممت رائحة جميلة جدا.

فنظرت لمصدر الرائحة فاذا بعش من الشعر اسفل ابطها الجميل فكاد يغمى على من المنظر وـفى لحظ انتصب زبى بطريقة غريبة غير المعتاد وـمن عادتى ان ارفع زبى للاعلى لانه دائم الانتصاب بحيث لا يمكن ملاحظتة اذا انتصب المهم قالت هذا الملف انظر لا يفتح قلـت لـه حاضر فشممنا رائحة دخان منيبعثة قالت يا خبر الطعام فذهبت مسرعه وـانا رشقت عينى بطيزها وـهى تجرى المهم حاوـلت فتح الملف وـنجحت فوـجدت بداخلـه ملف اخر الفضوـل جذبنى لان اراه ففتحته وـاذا به البوـم صوـر لا يقل عن 30 صوـرة لـها وـهى فى اوـضاع جنسية وـبملابس ضيقة فقررت وـضع الملف على الفلاشة فبسرعة اخرجت الفلاشة وـوـضعتها وـبينما انقل الملف فوـجدت صوـت يقوـل ايه عجبتك ؟؟ ما هذا !!! متى دخلت فتمنيت ان تنشق الارض وـتبلعنى فاحمر وـجهى وـاخذت الفلاشة وـاتجهت الى الباب فنادتنى قالت معى المفتاح لن تستطيع الخروـج فضحكت فاتجهت نحوـى وـقالت اسفة اذا بتعبك معى بس فى الشقة الاعلى اريدك تنقل معى بعض الاشياء قلـتلـها حاضر فصعدنا الى الشقة لارى ماذا تريد فادخلتنى وـقالت لحظة فدخلت غرفة النوـم وـنادتنى قالت ارفع معى المنضدة هذه من فضلك فرفعتها وـوـضعنها فى المكان اللى تبيه وـانا اقف امام المنضده جائت وـقالت لى عن اذنك ابى اجيب شيئ من تحت المنضده فافسحت لـه المجال لكى تقفل فانحنت وـياربى على ما رايت فقد تذحلق البنطلوـن وـظهرت لى جزء صغير من فقلقة طيزها الجميلـه فقامت وـاقفه وـبينما هى تقوـم اصتدمت طيزها بزبى الذى كاد ان ينفجر فشعرت به وـظلت وـاقفة وـظهرها لى ثم التفتت لى وـقالت اريد اسالك سؤال انت ليه بتاعك وـاقف فاحمر وـجهى وـخجلت جدا وـشل لسانى فقلـت لـها لا شيئ قالت لا هوـ وـاقف قلـت انا لا مش وـاقف فقالت ماهذا وـاضعه يدها على قضيبى فخرجت نى تأأوـه فقالت انت مصيبه انت تشتهينى شكلك فتجرات هذه المره وـقلـت لـه نعم اشتهيكى فضحكت ضحكة عالية جدا وـقالت انت مالزلت طفلا لا تفهم فى اشياء الكبار للعلم هى كانت فى سن 17 اوـ 18 عام المهم قلـت لـها لا انا كبير قالت اثبت فاحرجت كثيرا قلـت فى نفسى كيف اثبت لـها فقالت شفت انت لم تبلغ بعد فقلـت لـها لا انا بالغ فقالت مرة اخرى اثبت وـلكن هذه المره قلـت لـها كيف فقامت بدفعى على السرير فجاة وـنامت فوـقى وـقالت سارى انا اذا كنت بالغ ام لا وـقامت بتقبيلى فى فمى لمدة 40 ثانية تقريبا كدت ان اموـت فى هذه القبلة العظيمة فقامت من فوـقى وـرفعت البدى اعلى بزها ثم خلعتها وـخلعت البنطلوـن وـجلت بحمالة الصدر وـالكلوـت فرات بزين يتدليين يريدان تمزيق الحمالة وـاريات ايضا من جانب كلوـتها غابة كبيره من الشعر من بداية سرتها حتى فخذيها فقالت شوـف انا كدة اثبتلك انى بالغه عندى ثديين وـشعر هنا وـاشارت تحت ابطها وـشعر وـاشارت على عانتها فقمت انا متشجعا فخلعت التيشيرت وـالبدى الى كنت ارتدية تحته وـخلعت البنطلوـن وـبقيت بالبوـكسر وـالفانلة فخلعتها وـبقيت بالبوـكسر فقط وـلحسن حظى لم اكن قد حلقت عانتى وـشعرابطى الذى ظهر على شكل بسيط جدا منذ فتره فقمت بانزال البوـكسر حتى ظهر شعر عانتى وـرفت لـها يدى وـقلـت مثلك تماما فضحكت ضحكة عاليه وـقالت الذكر لا يثبت هكذا يا شرموـط فقلـت لـها كيف ؟؟ فاسرعت هى وـجذبت البوـكسر فانزلته من على وـامسكت بقضيب تدلكة بشدة حتى قذفت فى وـجهها فقالت لا بلغت يا وـاد فارتميت على السرير استوـعب ما حدث وـقمت مره اخرى خلعت منها حمالة الصدر وـالكلوـت ليظهر لى حلمتان طوـل الوـاحدة حوـالى 5 سنتى متر وـكسها الذى يكسيه الشعر من سرته حتى خرم طيزها المهم اسرعت وـدفعتها على السرير وـقبلتها فى فمها سريعا ثم رفعت ابطها وـظللت الحس حتى شف ريقى فنزلت على كسهة وـكانت رائحتة كريهة وـمبلل جدا فلحسته كاملا ثم قلـت لـها ان تنام على بطنها قالت حاضر فنامت على بطها فنظرت الى خرم طيزها وـجدتها سهل ادخال زبين مع بعض فقلـت لـها انتى جهزة وـمجهزة كل شيئ فضحكت ثم دفعت ذبى كلـه ذفعة وـاحده فصرخت كانى اعطيتها حقنى شرجية لم اكترث لـها وـاستمريت فمشوـارى النيكى الذى افقدنى كل الخوـف من كل الاشخاص وـلم اعد اخاف احد فشعرت انى هجبهم فطيزها اخرجته سريعا وـقلبتها على ظهرها وـجلست فوـق بزازها وـوـضعت زبى بفمها وـاثنا مصها لزبى كنت اداع بزازها وـجبتهم بفمها اتعجبت مما فعلت لقد شربت كل الحليب كالمجنوـنة وـقامت تدلك زبى حتى شربتة الحليب مرة اخرى وـاستمرت هكذا حتى كدة ان اموـت فقالت لى تعالى نستحم فدخلنا نستحم وـامسكت ببعض سائل الاستحمام وـدلكت به زبى.

وـبعدها ادخلته فى طيزها وـلكن هذه المره جبتهم جوـاها وـانتهينا من الاستحمام فخرجنا وـارتديت ملابسى وـقالت يا خبر الطعام على النار وـابى زمانة جه فنزلت هى اوـلا لترى اذا كان احد موـجوـد وـبالفعل وـجدت اخوـها محمد وـسالـها عنى قالت انهى الوـيندوـز وـمشى وـاغلقت الباب فاسرعت انا لانزل من اعلى وـبعد ان رجعت للمنزل اضع يدى فى جيبى وـوـجدت وـرقة مكتوـب عليها شرموـطتك فى اى وـقت وـلسؤ حظى كنت مبيت هذه الليلـه وـحده فطلبتها على رقمها الذى كتبته فرفضت ان تاتى خوـفا من ابيها هذه القصة حدثت يوـم

 

 #افلام_سكس #Sex #Sexo #Sexe #سكس #الانحراف_يفرض_نفسة #Xnxx #سكس_محارم

قصص سكس عربي 2018 سكس محارم روايات جنسية مثيرة تجارب جنسية

قصص سكس

#نيك_محارم #Teen #Fuck #سكس_مترجم #سكس_اجنبي #مصري #ممحونه #شرموطه #عنيف ♨ #اغتصاب #محارم #Porn #سكس #عنيف #Sexvideos

Loading...
Load More In سكس

2 تعليقان


  1. سامر

    24 يوليو,2018 at 2:44 م

    ٠٩٣٦٨٢٢٣٣٤ زبي نار بدي بنت او مدام

    Reply

  2. غير معروف

    18 أغسطس,2018 at 9:02 م

    بدي اشرب لبن بنت

    Reply

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

Check Also

xnxx عربي اجمل افلام سكس طيز كبير عربي ساخن موقع Xnxx

xnxx عربي اجمل افلام سكس طيز كبير عربي ...